منتديات وناسه سعودي


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة منتدي

وناسه سعودي




 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القلوب وأمراضها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يارا
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المشاركات : 485
البلاد : السعودية

تاريخ التسجيل : 15/05/2014
الجنس : انثى
نقاط : 1870
رايقة

مُساهمةموضوع: القلوب وأمراضها    الإثنين أكتوبر 06, 2014 1:56 pm

القلوب وأمراضها
القلب وأهميته
القلب هو أشرف شيء في الإنسان , وبحياته حياة البدن , وبموته موت البدن قال تعالى : " إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب " وفي حديث النعمان بن بشير رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "... ألا وإن في الجسد مضغة , إذا صلحت صلح الجسد كله , وإذا فسدت فسد الجسد كله , ألا هي القلب "
أنواع القلوب :
1- القلب الصحيح السليم :هو الذي سلم من كل شهوة تخالف أمر الله ونهيه , قال تعالى : " يوم لا ينفع مال ولا بنون , إلا من أتى الله بقلب سليم "
2- القلب الميت : وهو ضد الحي , فهو الذي لا يعرف ربه .
3- القلب المريض : وهو قلب له حياة , وبه علة .
أمراض القلوب نوعان :
1- أمراض شبهات : أشدها : الشرك , النفاق .
2- أمراض شهوات : مثل : الحسد , شهوة الزنا , البخل , النظر الحرام .
علامات وأسباب حياة القلب :
1- توحيد الله تعالى والإيمان به , وتجديد ذلك .
2- التضرع إلى الله واللجوء إليه , وكثرة ذكره ودعائه , ومراقبته .
3- تدبر القرآن الكريم والنظر في معانيه .
4- ترك الذنوب , فإن الذنوب تميت القلوب .
ارتباط صلاح القلب بصلاح العمل :
إن الإيمان قول وعمل ونية , وأن صلاح الباطن يؤثر في صلاح الظاهر , وكلما ازداد صلاح الباطن كان ذلك زيادة في صلاح الظاهر , ومما يدل على هذا الترابط : قول الرسول : " إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم , ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم ".
أثر صلاح القلب وثمرته :
يلخص ذلك الحافظ بن رجب رحمه الله تعالى بقوله : ( فالقوم إذا صلحت قلوبهم لم يبق فيها إرادة لغير الله عز وجل صلحت جوارحهم فلم تتحرك إلا لله عز وجل وبما فيه رضاه ) .
ولعل ما سبق من وضع لمسات على هذا الموضوع الخطير من حيث الأهمية، والأسباب والعلاج، ونظرة السلف له، وواقع الناس فيه، كافٍ في أن يهتم كل واحد منا بفحص قلبه, ومحاسبة نفسه في هذا الأمر؛ ليعلم بقدر مواقعته المعاصي فإنما يجلب الفساد لقلبه، والناس في ذلك بين مُسْتَقِلٍّ ومستكثر، وليعم الصلاح والخير والفلاح نسأل الله أن يصلح فساد قلوبنا ، وأن يغفر لنا ذنوبنا، إنه جواد كريم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القلوب وأمراضها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وناسه سعودي :: ·!¦[· الأقسـآم العــآمـه·]¦! :: ||طريـق الإســــلام~-
انتقل الى: